سياسة
أخر الأخبار

الغرفة المركزية للحملة القومية لمكافحة نواقل الأمراض والاصحاح البيئي تستعرض تقارير سير الحملة.

بورتسودان:ارتي ميديا

 

استعرضت الغرفة المركزية للحملة القومية لمكافحة نواقل الأمراض والاصحاح البيئي في اجتماعها رقم (5) اليوم بقاعة الاجتماعات بمعمل الصحة العامة بكسلا، تقرير سير الحملة التراكمي منذ انطلاقتها فبراير المنصرم وحتى 15مارس الجاري في محاورها المختلفة. 

وقالت مقرر الغرفة د.زينب الريح، إن التقرير التراكمي أشار إلى اكتمال تنفيذ انشطة الحملة بولايتي الشمالية والقضارف، مؤكدة عدم وجود عوائق او تحديات واجهت الحملة بكل الولايات خلال الاسبوع المنصرم،فيما اشارت إلى استعراض تكاليف الاجتماع السابق ومنها عرض مقارنة بين انشطة كل ولاية على حدة بين اسبوع وآخر،حيث استعرض المشرفون الاتحاديون بولايات كسلا،نهر النيل،والبحر الأحمر تقارير المقارنة بجانب التقرير الختامي لولاية القضارف. 

 

ونوه المشرف الاتحادي على الحملة بنهر النيل وائل عبدالإله،من خلال تقرير سير الحملة، إلى استمراريتها في المحليات الخمس(عطبرة، الدامر، شندي، المتمة وبربر) والتي قطعت شوطا كبيرا تجاوز نسبة 50% في كل الأنشطة والمحاور،لافتا إلى زيادة الجهود لتحسين جودة العمل عبر زيادة عدد الماكينات للرش وبالتالي زيادة المناطق والمنازل المستهدفة، مشيرا إلى مسوحات حشرية لمعرفة الوضع الراهن وتحديد اثر التدخلات. 

وفي التقرير الختامي للحملة بولاية القضارف، قال المشرف الإتحادي مجاهد جادالله، إنها بدات27 فبراير المنصرم، واستمرت حتى 11مارس الجاري بمحلية القضارف(بلدية القضارف)،متضمنة محور مكافحة الناقل،وبلغت نسبة تغطية مواقع التوالد للطور اليرقي خارج المنازل 84.5%،ونسبة الرش الرزازي داخل المنازل 89%، ونسبة تغطية مواقع التوالد في مكافحة الأطوار المائية خارج المنازل 100%،مؤكدا ان الحملة اسهمت في انخفاض كثافة البعوض الناقل لمرض الملاريا إلى0،1٪. 

واشاد مدير صحة البيئة بالولاية القضارف محمد ابكر داوؤد، بنجاح الحملة في بلدية القضارف والذي يسهم في التنفيذ في بقية المحليات.

.واكد مدير إدارة مكافحة نواقل الأمراض بالصحة الاتحادية حمزة سامي الجاك، ان موقف التدخلات مطمئن مع وجوب إستمرار في الاعمال الروتينية للحصول على النتائج المرجوة من الحملة والمحافظة عليها،منوها إلى ان المسح البعدي يكشف عن إنخفاض المعدلات بعد تنفيذ الحملة. 

ونادى مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بالإنابة مهتدي محمود، باعداد تقرير نهائي يظهر بشئ من الدقة الأداء خلال هذه الحملة وفقا للمؤشرات والأهداف الموضوعة، مطالبا الولايات بايلاء العمل الروتيني الاهتمام المطلوب، كما شدد على وضع معايير تتدخل بموجبها الصحة الاتحادية لاقامة مثل هذه الحملات، كما دعا للبدء فورآ في انشاء محطات مراقبة ورصد الحشرات بنقاط الدخول بالموانئ البحرية والجوية والبرية وذلك لكون انبعض الموانئ بيئة خصبة للتوالد علاوة على إحتمالية انتقال الحشرات عبر السفن ووسائل النقل الأخرى. 

 واعتبر مدير الإدارة العامة للطوارئ الصحية ومكافحة الاوبئة بالإنابة د.الفاضل محمود،ماتم حتى الآن في مسيرة الحملة عمل كبير،على ان يجد العمل الروتيني التركيز من قبل الولايات. 

فيما اشادت مديرة الإدارة العامة للرعاية الصحيةالأساسية د.داليا ادريس حسن ،بالجهود المبذولة من قبل اعضاء الغرفة المركزية والمشرفين الاتحاديين والإدارات الاتحادية ووزارات الصحة بالولايات والعاملين في الصفوف الأمامية من معززين صحة وعمال رش وغيرهم،مشددة ان يجد الروتيني الاهتمام والاستمرارية ليسهم في المحافظة على النتائج التي حققتها وتحققها الحملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى