سياسة
أخر الأخبار

العطا :كل المنظومة العسكرية تعمل علي تحقيق النصر

 

امدرمان :آرتي ميديا 

خاطب الفريق أول ركن ياسر العطا عضو مجلس السيادة مساعد القائد العام للقوات المسلحة الافطار الذي اقامته حكومة ولاية الخرطوم مؤكدا أن تأريخنا وعراقتنا تؤكد حتمية انتصارنا في معركة الكرامة .

 

وحيا العطا كل المنظومة العسكرية والمقاومة الشعبية والمواطنين والمبدعين الذين تعاهدوا على تحقيق النصر .

 

الفريق أول ركن أمن أحمد إبراهيم مفضل المدير العام لجهاز المخابرات العامة اكد أن كل الاجهزة النظامية والمقاومة الشعبية والمستنفرين تعمل تحت امرة القوات المسلحة معلنا أن الجهاز يعمل مع ولاة الولايات وولاية الخرطوم على تطبيع الحياة المدنية لذلك اجتمعنا مع الوالي وهيئة امن ولاية الخرطوم لبسط حياة مدنية مستقرة سنلتقي قريبا في كل المدن التي وطأتها اقدام المليشيا المتمردة النجسة وحيا كل المبدعين الموجودين بولاية الخرطوم.

 

وأكد مولانا جعفر الصادق الميرغني القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل أن قدومهم للخرطوم بهدف تأكيد موقف الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل من هذه الحرب فهي ليست حرب ضد القوات المسلحة فحسب بل ضد الوطن والمواطن وانها فرضت على القوات المسلحة واشاد بانتصاراتها وصمودها لعام كامل وهي الان تحقق الانتصارات وتؤكد انها حامية الوطن والمواطن وننقل لكم تحيات مولانا محمد عثمان وقولته المشهورة الحق ابلج والباطل لجلج

نحن جاهزون للمساهمة في إعمار السودان ولا نتحدث عن المباني انما عن القيم والمعاني التي عرف بها الشعب السوداني.

 

وقال والي الخرطوم أحمد عثمان حمزة أن هذا الحشد يؤكد التفاف المواطنين في هذا الظرف الحرج وقطع بوجود عزيمة قوية بالا تتعطل حياة الناس والنصر قريب باذن الله والشعب تجاوز معانآته وتوجه بأكمله لدعم القوات المسلحة مؤكدا ان المقاومة الشعبية لا إنتماء سياسي له فهي تحركت بعد الانتهاكات التي حدثت في مدني والجنينة مؤكدا ان لجان المقاومة تعمل تحت امرة القوات المسلحة وهي منظمة وفقا للوائح المعدة لذلك وينتظرهم دورهم كبير في اسناد القوات المسلحة والاسناد المدني .

 

وشارك في الإفطار قائد منطقة وادي سيدنا العسكرية وقادة المناطق وقيادات جهاز المخابرات العامة وهيئة أمن ولاية الخرطوم ومساعد المدير العام لشرطة ولاية الخرطوم وقادة الشرطة وجمع من قيادات الطرق الصوفية والادارة الاهلية والمبدعين والرياضيين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى