أخبار
أخر الأخبار

الصحة الإتحادية تؤكد استمرارها فى مكافحة مرض الكلازار بالقضارف

 

 

 

 أكدت إدارة الأمراض المدارية المهملة بوزارة الصحة الإتحادية ممثلة في برنامج مكافحة اللشميانيا الحشوية (الكلازار) عن إستمرار واستدامة التدخلات الرامية لمكافحة مرض الكلازار بولاية القضارف عبر توفير الأدوية والمعينات وتدريب الكوادر العاملة. 

 

وكشف وفد إدارة الأمراض المدارية المهملة برئاسة دكتورة رزان محمد عثمان منسق برنامج مكافحة الكلازار بالصحة الإتحادية خلال لقاءهم بالمدير العام لوزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بولاية القضارف د.أحمد الأمين آدم عن إستمرار التعهدات من قبل الشركاء والمانحين خلال الإجتماع الإقليمي الذي إنعقد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا الشهر الجاري لتنسيق الجهود لمكافحة المرض ومعالجة تأثير التداخل الحدودي مع الولاية التي تمثل نسبة الإصابة بها 85% من جملة الإصابات المسجلة بالبلاد ناقلين أشادة الإجتماع بالجهود المحلية التي انتظمت لمكافحة ناقل المرض.

 

 و قالت منسق برنامج مكافحة الكلازار أن زيارتهم لولاية القضارف تهدف للإشراف علي مراكز تقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية بالولاية البالغ عددها خمسة عشرة مركزا بجانب مناقشة التقارير والعمل على استدامة الإمداد الدوائي و التقارير الروتنية و توفير المعينات وتدريب الكوادر العاملة و التأكد من التنفيذ الفعلي لنظام DHis2 الإحصائي علاوة على التأكد من تنفيذ الخدمات التشخيصية والعلاجية بفعالية عالية. 

 

من جانبه طالب المدير العام بأهمية الإلتزام باستدامة الأمداد الدوائي وتوفير المعينات لتلافي الآثار السالبة لانقطاع الدواء مؤكدا التزام وزارته بالعمل المشترك لمعالجة تحديات المرض بالولاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى